Iambuna


 
 
Home
الرئيسة‎ 
Petition
العريضة

Support
دعم
Links
روابط
VOICES
أصوات
CONTACT
للإتصال بنا
About
عننا
Bookmark and Share
 
 
How Can You Take Action?
We are the National and International Campaign to Eliminate article 152 of Sudan's Criminal Code. This website is created in solidarity with all Sudanese women and with Lubna Hussien and the 12 women arrested on July 3, 2009 under article 152 for "indecent dress".

Petition to Eliminate Article 152 of the Sudanese Criminal Code

To: The Parliament of the Republic of Sudan and the Ministry of Justice.

This petition is requesting your support to eliminate article 152 from Sudan’s criminal law. This article is what the Public Order Police (POP) in Sudan uses to harass women about their dress code. Article 152 has been implemented in Sudan since 1991. It stipulates that any conduct or clothes in violation of public decency should be punished with 40 lashes or a bail or both.

Thirteen women were arrested on July 3, 2009 in Khartoum under article 152 of the criminal code. The 13 women in question were arrested because they wearing trousers. They have been sentenced to 10 lashes and a bail of $100. Three of the women including a well-known journalist-Lubna Hussien- refused the punishment and asked for a lawyer and a court case. The first court hearing was on July 29. Lubna and the other three women were granted a presidential pardon, which the women refused. They have instead challenged the judge to eliminate article 152 of the criminal code.

Article 152, implemented in Sudan since 1991, stipulates that any conduct or clothing in violation of public decency should be punished with 40 lashes. The article is vague on what constitutes indecent clothing and stands against the country's Interim National Constitution that came in place after the Comprehensive Peace Agreement signed in 2005. However, it is still being used to harass women in the streets of Khartoum and around Sudan.

Harassment of women by POP is very common in Sudan, yet extremely under-reported. POP are often abusive. Many women lack knowledge of their rights, fear social stigma and therefore do not resist the consequences of going to a police station, having a criminal charge against them and signing a paper that says that they will not repeat the offence. In addition, the bail of $100 is a load that the vulnerable and poorest women cannot pay easily.

We need your support. Please sign this petition to support women’s rights in Sudan.

 

,كفى إذلالاً للنساء
!إلغاء المادة 152 فوراً


قامت السلطات السودانية, يوم 3 يوليو2009, بإعتقال 13 إمرأة في الخرطوم, تحت المادّة 152 من القانون الجنائي. وهي المادّة التي تستخدمها شرطة النظام العام في السودان, للتحرش بالنساء بسبب الملابس التي يرتدينها. فقد اعتقلت السلطات السودانيةهؤلاء النساء لأنهن يرتدين( بناطلين), حولن الى محكمة نظام عام فورية ( ايجازية) فى الخامس من يوليو حيث قضت المحكمة بجلد 10 منهن 10 جلدات وتغريمهن ما يعادل مائة دولار , فيما احال القاضى ملف الثلاث الأخريات , ومنهن صحفية معروفة هي لبنى أحمد حسين الى النيابة بعد ظهور محامى بعثى الامم المتحدة مع لبنى التى تعمل بالبعثة ، وجرت محاولات عديدة لطى ملف القضية منها مقترح بشطب الدعوى مقابل تعهد المتهمة بعدام تكرار الملبس ومنها عفو رئاسي عنهن , ولكن لبنى رفضت كل ذلك وطالبت رئيس الجمهورية بدلا من ذلك بإلغاء المادّة 152 من القانون الجنائي.

ولتنعقد الجلسة الأولى للمحكمة في 29 يوليو, وقد أدخلت المادّة 152 في القانون الجنائي منذ العام 1991. وتنص على معاقبة كل من ترتدي زياً "يسبب مضايقةللشعور العام" بالجلد 40 جلدة أوالغرامة,او العقوبتين معا ، دون أن تفصّل ما يشكل لباساً يضايق الشعور العام. وهي تتعارض مع الدستورالقومي الإنتقالي لعام 2005,واتفاق السلام والعهود والمواثيق الدولية التى وقع عليها السودان بشأن حقوق الانسان ،بل وتتعارض أيضاً مع أحكام الشريعة السمحة, التي يزعم الحزب الحاكم أنها دستور البلاد, حيث لا تسند عقوبة جلد النساء بشأن الملابس آية قرآنية ولا حديث نبوى لاصحيح ولا ضعيف ولا حتى موضوع , لا تهدف إلا لإذلال النساء. مع ذلك فلا زالت هذه المادّة سارية وتستخدم لمضايقة النساء في شوارع الخرطوم وعلى نطاق القطر، وبلغ عدد النساء الاتى القت الشرطة القبض عليهن وفقا للمادة 152 فى ولاية الخرطوم وحدها لعام واحد هو عام 2008م واحد واربعين ألف امراة .ولم تتوفر احصاءات لعدد اللواتى تمت محاكمتهن و جلدهن بالفعل .

في واقع الأمر ظل التحرّش بالنساء مسألة واسعة الإنتشار, ولكنها من المسكوت عنه غير المرصود, ولا تكتب عنها إلا بعض التقارير القليلة. كما أن شرطة النظام ما فتئت تنتهك حقوق النساء, خاصة وأن معظمهن يجهلن حقوقهن ويخشين وصمهن اجتماعيا, لذلك لا يقاومن اقتيادهن لنقاط الشرطة وتوجيه تهم جنائية ضدهن, عادة ما تتضمن التوقيع على تعهد بعدم تكرار الجريمة. إضافة إلى ذلك تشكل الغرامة التي يتعرضن لها, والتي قد تصل إلى 250 جنيه, عبئا ماليا كبيراعلى نساء يأتي معظمهن من الفئات الفقيرة والمحرومة.

نحن بحاجة لدعمكم. الرجاء التوقيع على هذه العريضة لدعم حقوق المرأة في السودان.

Hit Counter
Visits

 
 

home : petition: support: links: voices: contact : about
copyleft to the people